مؤتمر / ورشة عمل      [الإجمالى: 48 ]

مفاتيح تعريف وتقسيم الحشائش المنتشرة بالمحاصيل الحقلية والبستانية والخضر تحت الظروف المصرية

محمد مكي، 2015

Download

تعريف الحشائش عبارة عن النباتات التي تنمو في أماكن غير مرغوب تواجدها ونموها فيه وتزيد أضرارها عن منافعها كما تسبب أضرارا إقتصاديه للأرض والمحصول. تسبب الحشائش نقص كبير في المحصول الإقتصادي للمحاصيل الزراعية ويختلف مقدار هذا النقص بإختلاف نوع المحصول المنزرع وقدرته التنافسية للحشائش والمثال الواضح علي ذلك محصول الذرة الشامية ومحصول البصل. ويتوقف مقدار النقص في المحصول الواحد علي أنواع الحشائش السائدة وقدرتها التنافسية مع المحصول وكثافتها وتوزيعها علي وحدة المساحة. وتسبب الحشائش خفض في الناتج الإقتصادي الزراعي كمتوسط عام علي مستوي الدولة حوالي 20 – 30 %، وقد يصل الخفض إلي 70 – 80% في بعض المحاصيل ضعيفة النمو والمنافسة مثل (البصل، والعدس) وتحت الكثافات العالية من الحشائش القوية المنافسة مثل (الزمير – والسلق). وبمكافحة الحشائش يمكن أن يؤدي إلي زيادة في الناتج الإقتصادي للحاصلات الزراعية بما يعادل20 – 30%.


مفاتيح تعريف بذور الحشائش في المستوردات النباتية

أحمد صادق خلوصى، محمد مكي، 2015

Download

بذور الحشائش تعتبر المصدر الأولي لبداية تكاثر وإنتشار الحشائش في الأراضي الزراعية لذلك يجب التعرف علي شكل بذور الحشائش لمنع دخول وأنتقال الحشائش الضارة بالإنتاج الزراعي وصعبة المكافحة (الحشائش الخبيثة) من مناطق إنتشارها إلي المناطق الخالية منها. تعتبر التقاوي المعدة للزراعة والملوثة ببذورالحشائش مصدر من مصادر إنتقال وإنتشار الحشائش وتكاثرها لذا لا بد من التأكد من أن التقاوي المعدة للزراعة أن تكون خالية تماما من بذور وأعضاء تكاثر الحشائش. الحشائش هي نباتات برية موجودة في الطبيعة ويوجد منها أنواع وطرز عديدة منها النافع ومنها الضار بالبيئة الزراعية والسام للإنسان والحيوان والبعض من هذه الأنواع سهل في المكافحة والبعض الآخر صعب المكافحة والتخلص منه في حالة إنتشاره في الأراضي الزراعية، ويفيد التعرف علي شكل أعضاء التكاثر لهذه النباتات في منع إنتشارها للمناطق الخالية منها وبالتالي السيطرة عليها (الوقاية خير من العلاج). يمكن التعرف علي بذور الحشائش بطرق عديدة ولكل طريقة صفات تساعد في عمليات التعريف: - التعرف علي بذور الحشائش من خلال صفات البذور من حيث الحجم، الشكل، اللون، وزن ال 1000 بذرة، السطح (ناعم – خشن – عليه شعر – عليه زغب – السطح مقسم بخطوط أنبوبية أو تشبه الشبكة أو الخلايا أو خطوط مستقيمة ......الخ) أو وجود السرة أو وجود النقير. التشريح وعمل قطاعات لأنسجة البذرة المختلفة.


المكافحه المتكاملة للحشائش في المحاصيل الحقليه الشتوية

2013

Download

تعريف الحشائش:- عبارة عن النباتات التي تنمو في أماكن غير مرغوب تواجدها ونموها فيه وتزيد أضرارها عن منافعها. وهي النباتات التي تنمو بصورة عشوائية وتقاسم المحصول الاقتصادي في الحصول علي مستلزمات النمو من ماء وضوء وغذاء واستغلال المكان.لكن ليس كل ما يطلق عليه حشيشه في بلد ما يعتبرحشيشه في بلد اخر فمثلا نجد ان حشيشتي النفل والحندقوق في مصر من محاصيل العلف الهامه في امريكا. وتسبب الحشائش خفض في الناتج الاقتصادى الزراعي كمتوسط عام علي مستوي الدولة حوالي 20 –30 ٪، وقد يصل الخفض إلي 70 –80٪ في بعض المحاصيل ضعيفة النمو والمنافسة مثل (البصل، والعدس) وتحت الكثافات العالية من الحشائش القوية المنافسة مثل (الزمير- والسلق). وبمكافحة الحشائش يزداد الناتج الاقتصادى للحاصلات الزراعية بما يعادل 20 –30 ٪


الأهمية الاقتصادية للحشائش الضارة

2013

Download

الخسائر التى تحدثها الحشائش للانتاج النباتى يهدد الانتاج النباتى العالمى أو يدمره مدى واسع من الآفات او الكائنات الضارة, حيث يمكنها أن تسبب 50% خسائر:- حبث وجد (Yudelmannوآخرون 1998) أجريت فى محاصيل الأرز - القمح – الشعير- البطاطس - الذرة - فول الصويا - القطن - البن أوضحت أن خسائر ماقبل الحصاد كالتالى: 14% من الخسائر تعزى الى الحشائش. 13% من الخسائر تعزى الى الأمراض. 15% من الخسائر تعزى الى الحشرات. بالاضافة 10 % خسائر مابعد الحصاد. تواجه الانسانية بطلب متزايد على الغذاء والعلف والألياف ولاتكفى الأراضى الزراعية هذه الزيادات بالاضافة الى تدهور المناخ ونقص موارد المياه حبث :-. عدد سكان العالم فى الوقت الراهن حوالى 6 بليون نسمة وتحتاج الى 1.5 بليون هكتار من الاراضى المنزرعة. وبدون الوقاية من الأفات تحتاج البشرية الى 4 بليون هكتار (عن الفاو). تصل الخسائر التى تحدثها الحشائش للانتاج الزراعى الى حوالى 20-30% فى الدول النامية تنخفض الى 5-10% فى الدول المتقدمة حيث الادارة الجيدة للآفات ونتيجة استخدام المبيدات والميكنة (الفاو). لذا فان تقليل الضرر الناتج عن الحشائش هو احد الاحتياطيات الضخمة لزيادة الانتاج الزراعى فى الدول النامية ومنها مصر.


التعرف علي الحشائش وتقسيمها

2013

Download

نبذة تاريخية عن الحشائش الخلية الخضراء مسئولة عن عملية البناء الضوئى وبناء المادة العضوية وضخ الأكسجين إلى الوسط المحيط منذ نحو ثلاثة بلايين سنة. تلى ذلك ظهور البكتيريا والطحالب والفطريات ثم الحيوانات الأولية واللافقرية والأسماك. ومنذ نحو 250 مليون سنة ظهرت النباتات الأرضية ثم الثدييات ثم الإنسان منذ حوالي 5 ملايين سنة. بتقدم الإنسان فى المعرفه والعلم بدأ يطوع ما حوله لخدمته ومنفعته، وكان النبات محل اهتمامه الأعظم، لأهميته المباشرة لغذائه وكسائه ومسكنه، وغير المباشرة ممثلة فى تغذية الحيوانات النافعة. بدأ يستزرع الأرض ويبذر فيها البذور، مستأنساً لأنواع رأى حاجته إليها، فأصبح يحصد من النبات ما بذر بذرته وبالقدر الذى يريده ويطلبه، تدرج الإنسان فيما بعد فى تفهم ما عرف بأصول تربية النبات بغية تحسين صفاته وزيادة إنتاجيته. وقد لاحظ الإنسان خلال رحلته فى احتراف الزراعة أن بعضاً من الأنواع النباتية تظهر فى حقله وتؤثر فى محصوله. ونظراً لعدم جدوى تلك الأنواع المغيرة، فقد سجلها فى ذاكرته كأنواع غير مرغوب فيها. وقد درج إطلاق كلمة حشيشة weed على أى نبات ينمو فى منطقة لا يرغب الإنسان فى وجوده فيها، خاصة تلك الأماكن التى يستغلها الإنسان – أو يحاول استغلالها – فى الإنتاج الزراعى.


الصفات البيولوجية للحشائش الضارة

2013

Download

الصفات التى تتصف بها الحشائش - تنمو فى أماكن لا يراد لها أن تنمو فيها . - قوية المنافسة للمحاصيل التى تنمو معها . - تنمو نموا كثيفا . -عنيدة ومقاومة لمحاولة مكافحتها والقضاء عليها . - تنمو بأعداد وفيرة وبأحجام كبيرة . - ليس لها قيمة اقتصادية ولا يرغب فيها أحد . - مؤذية للإنسان والحيوان ونباتات المحاصيل . - تنمو نموا متواصلا فى أماكن لا تزرع فيها ولا تحصد فيها . -عالية المقدرة فى إنتاج خلفة جديدة لها . - كئيبة المنظر تشوه المنظر الذى يحاول الإنسان أن يجمله .


وسائل انتشار الحشائش

2013

Download

ماهى الحشيشة ؟ هى نباتات ذات: - قدرة على إكثار نفسها. - او هى نباتات تتداخل فى الرخاء الأنسانى. - او هى نباتات تنمو فى مكان غير مرغوب فيه. - تقلل من النشاط الأنسانى فى البلاد النامية حيث تعمل المرأة والأطفال فى مكافحة الحشائش والهروب من التعليم.


دليل التعرف علي بذور الحشائش المصرية والأجنبية

2013

Download

مقدمة تعتبر البذرة أهم جزء من النبات لكونها وعاء للجنين الذى يحمل العوامل الوراثية للآباء فتصبح كونها الوسيلة الرئيسية للمحافظة على النوع بل وإنتاج أنواع جديدة عن طريق التربية والتهجينات المختلفة ، وأصبح التعرف على بذور الأنواع النباتية من الأهمية لضمان نظافة تقاوى المحاصيل من بذور الحشائش. وقد سنت الدول قوانين للحجر الزراعى التى تعمل على منع دخول الآفات والأمراض وبذور الحشائش مع بذور وثمار النباتات المستوردة. وفى مصر صدر لذلك القانون رقم 417 لسنة 1954 والذى عدل بقانون رقم 96 لسنة 1956 ثم توالت القوانين التى تحدد نسب بذور الحشائش المصاحبة لبذور المحاصيل المخلفتة وواكب ذلك تطور آلات نظافة التقاوى من بذور الحشائش معتمدة على الاخلافات فى كثافة وحجم وشكل وسطح البذور بل واللون أيضا وكذلك ضمت المعشبات النباتية جزء مخصص للبذور تفيد فى تصحيح الاسم العلمى للبذور ولا نغفل أن أول خطوة لمكافحة الحشائش المتكاملة هو التعرف على أنواع الحشائش وكثافتها وتوزيعاتها فى الحقل مع التعرف على حجم أو كمية البذور بالتربة لطبيعة خصائص بذور الحشائش من كثافة عالية ، وحيوية عالية وسكون لسنوات عديدة وهذا يستلزم معها دراسة تلك الخصائص لنجاح المكافحة المتكاملة للحشائش فى الحقول


تأثير النظم المختلفة للخدمة على مكافحة الحشائش

2013

Download

تعتبر الحشائش من الآفات الخطيرة التى تؤدى الى حدوث أضرار عديدة سواء للإنتاج الزراعي أو الأنشطة المختلفة للإنسان وكذلك قد تضر بصحة الإنسان نفسه , ولقد زادت أهمية الحشائش كآفة خطيرة في مصر في السنوات الأخيرة عندما حدثت هجرة كبيرة بين العمالة الزراعية سواء الى المناطق الصناعية أو الى الدول العربية البترولية للحصول على دخل أكبـــر مما أدى الى الزيادة الكبيرة في أجر العمال الزراعيين لندرتهم ومن ثم تزايد مشكلة الحشائش عاما بعد عام لعدم عز يقها بالطرق التقليدية وترتب على ذلك زيادة أعداد بذور الحشائش بالتربة زيادة رهيبة مما يصعب من مكافحتها بالطرق التقليدية


العلاقة بين نباتات الحشائش ونباتات المحصول

2013

Download

أولا : التطفل Parasitism هو اعتماد نوع نباتى معين على نوع نباتى آخر فى الحصول على غذائه – ويسمى الأول بالطفيل والثانى بالعائل. والتطفل ينقسم الى قسمين: 1 – تطفل كامل مثل الهالوك والحامول. 2 - تطفل ناقص مثل العدار. التطفل الكامل يعنى : أن الطفيل يعتمد اعتماد كلى على العائل فى الحصول على غذائه. التطفل الناقص يعنى : أن الطفيل يقضي جزء من حياته على عائله لكونه يحتوى على مادة الكلوروفيل لتصنيع جانب من احتياجاته. وينقسم التطفل الكامل الى قسمين: 1 – تطفل ساقى مثل تطفل الحامول على البرسيم. 2 - تطفل جذرى مثل تطفل الهالوك على الفول.


12345