رسالة ماجستير      [الإجمالى: 1 ]

تأثير طرق الزراعة والتسميد وبعض معاملات مقاومة الحشائش على إنتاجية محصول القمح

أسامه عبد اللاه مبارك، 2008

Download

الملخص العربي تأثير طرق الزراعة والتسميد وبعض معاملات مقاومة الحشائش علي إنتاجية القمح يُعتبر محصول القمح من محاصيل الغذاء الرئيسية في العالم بصفة عامة وفى مصر بصفة خاصة حيث يُعد الغذاء الرئيسي لكافة طبقات الشعب وتقوم عليه كثيراً من الصناعات الغذائية. ونظراً لأن إنتاج مصر من القمح والبالغ 8.28 مليون طن من مساحة 3.00 مليون فدان وهذا لا يكفي الاستهلاك المحلي المتزايد سنوياً والبالغ 13.0 مليون طن عام 2007، ولما كانت هناك فجوة كبيرة بين الكمية المنتجة محلياً من القمح وبين ما يتم استيراده من الخارج. ولما كانت مصر تستورد سنوياً حوالي 36.4% من جملة استهلاكها من القمح مما يشكل عبئاً كبيراً علي ميزانية الدولة لذا فإن القائمين على إنتاج وزراعة القمح في مصر لا يألون جهداً ولا يدخرون وسعاً إلا بذلوه في سبيل الحصول على محصول وفير يحقق قدراً كبيراً من الاكتفاء الذاتي لعصب الغذاء في مصر. ولذا فقد أجريت تجربتان حقليتان في محطة البحوث الزراعية بشندويل والتابعه لمركز البحوث الزراعية- بمحافظة سوهاج خلال موسمي06/2007, 07/2008 لدراسة تأثير طرق الزراعة والتسميد وبعض معاملات مقاومة الحشائش علي الحشائش المصاحبة للقمح وكذلك المحصول ومكوناته ونسبة البروتين في صنف القمح جيزة 168. من خلال هذه الدراسه يمكن التوصية بزراعة القمح بطريقة التسطير والتسميد بمعدل 75 كجم ن/فدان مع تلقيح حبوب القمح بالسماد الحيوي سيريالين ومعاملة الحشائش بالنقاوة اليدوية مرتين عند 30 و 45 يوم من الزراعة أو الرش بمبيدي الدربي + التوبيك لتحقيق أعلي عائد من وحدة المساحة وتقليل خسائر المحصول من الحشائش وتقليل تلوث البيئة.