رسالة دكتوراة      [الإجمالى: 31 ]

تأثير بعض الأعداء الحيوية على تعداد بعض أنواع البق الدقيقي

سناء عبدالمجيد، 2011

Download

تصيب حشرة بق الهبسكس الدقيقى Maconellicoccus hirsutus (Green) العديد من أشجار الفاكهة والعديد من نباتات الزينة والتى قد تسبب ذبول وموت بعض الشتلات .كما ان استخدام المبيدات غير فعال اتجاه حشرات البق الدقيقى نتيجة صعوبة اختراقة ولحسن الحظ أن حشرة بق الهبسكس تهاجم بالعديد من المفترسات والطفيليات التى يجب دراستها جيداً ، ودراسة العوامل المؤثرة عليها لتعظيم دورها فى مجال المكافحة المتكاملة والتى تهدف اليها اتجاهات وزارة الزراعة وتجنب استخدام المبيدات. أجريت الدراسة الحالية في مزرعة كلية الزراعة جامعة المنصورة بهدف حصر الطفيليات والمفترسات المرتبطة بحشرة M.hirsutus على نبات الهبسكس والدفلة لتقدير الوفرة الموسمية لعامين متتالين (2006 و 2007) و دراسة تأثير اختلاف العائل النباتى على المفترسات المرتبطة ببق الهبسكس الدقيقي و طفيل Anagyrus kamali (Moursi) .


دراسات ايكولوجية على بعض أنواع من الحشرات القشرية والبق الدقيقى والطفيليات المصاحبة التى تصيب أشجار المانجو فى محافظة الشرقية

حسن حسن مصطفي، 2010

Download

أجريت هذه الدراسة بحدائق المانجو التابعة لوزارة الأوقاف بمنطقة أنشاص الرمل بمحافظة الشرقية بداية من مارس 2007م وحتى فبراير 2009م على أربعة أصناف من أشجار المانجو وهى شمامه، بلدى، هولمان، الفونس.واشتملت الدراسة على حصر لأهم أنواع الحشرات القشرية والبق الدقيقى والطفيليات المصاحبة لأهم الأنواع. دراسة الوفرة الموسمية لحشرتى المانجو القشرية الرخوة وحشرة المانجو القشرية البيضاء القشرية والأعداء الحيوية المصاحبة لهما من حيث عدد الذروات وعدد الأجيال وتأثير العوامل المناخية والتفضيل السطحى والتوزيع. كذلك تم إجراء تحليل كيماوى لأهم مكونات أوراق أصناف المانجو وعلاقتها بالإصابة الحشرية لكل من الحشرتين سابقتي الذكر.


المظاهر البيئية لاستخدام بعض المستخلصات الطبيعية المختارة في مكافحة بعض الآفات لتحسين المكافحة البيولوجية

داليا احمد عبد الودود واكد، 2010

Download

الهدف هو دراسة فعالية المستخلصات الطبيعية من نباتى الفاجونيا والصفصاف البرى ضد Tetranychus urticae والمفترس الأكاروسى Amblyseius gossipi ElBadry تحت الظروف المعملية والحقلية وأثبتت الدراسات أن إناث الحلم العنكبوتى ذو البقعتيين أكثر تأثراً عن إناث المفترس الأكاروسى كما تأثرت إناث المفترس بطريقة المباشرة للمعاملة عن الطريقة الغير مباشرة. كما أثبتت الدراسة الحقلية تأثير تلك الخلاصات كمسمدات على نبات الخيار. ودلت النتائج المتحصل عليها بوجود زيادة معنوية فى نسبة خفض تعداد الحلم الموجود على نبات الخيار ولكن كان هذا التأثير منخفض على المفترس الأكاروسىEuseius scutalis المصاحب لهذه الافه. وبلغت نسبة الخفض أقصاها بعد ثلاث أيام من المعاملة كما لوحظ أن معدل الخفض قد قل وذلك بمرور الوقت. كما نجحت تلك الخلاصات كمسمدات فى تأثيرها على خصائص النمو للنبات الذى بدورها أثرت على كمية المحصول. كما أثرت الخلاصات الطبيعية على الكلوروفيل والكربوهيدرات والبروتين التى زادت معنوياً بالمقارنة بالنباتات الغير مسمده (الكنترول).


تحفيز مقاومة نباتات القطن ضد الإصابة بديدان اللوز

محمد محمد سالم، 2008

Download

الملخص: أجريت دراسات حقلية علي نباتات القطن (جيزة 85) في مدينة قها بمحافظة القليوبية خلال عامى (2004 –2005) لتحديد تأثير الرش ثلاث مرات بكل من المعاملات مخصب حيوي (EM) ، مبيد حشرى حيوي (دايبل 2 X) ، سماد ورقى (ميكروفول) ، مبيد كيميائى (بليو) والبرنامج التقليدي للمكافحة (بيستيبات، سوميجولد، تيلتون) علي نسبة إصابة اللوز بدودتي اللوزالقرنفلية والشوكية ومعدل الخفض فيه ، تعداد اليرقات/100 لوزة، نسبة تفتح اللوز ، محصول البذرة ، صفات التيلة ، بعض المكونات البيوكيميائية في اللوز وكذلك التأثير علي أعداد بعض أنواع الحشرات المفترسة النافعة. أثبتت النتائج تفوق المبيد ات الحشرية الكيميائية عن الثلاث مركبات الأخرى في خفض نسبة اللوز المصاب بدودتي اللوز وأيضا خفض عدد اليرقات/100 لوزة وكذلك زيادة محصول البذرة ، وقد تحصل علي أفضل النتائج باستخدام المبيد الكيميائى بليو ، تلاه المعاملة ببرنامج الرش الموصى به من وزارة الزراعة المصرية.


دراســـات بيوكيميائيه عن تأثيربعض ا لمبيدات الحشريه علي دوده ورق القطـــن وحيوانـــات التجــــارب

حنان عثمان ابراهيم، 2006

Download

تم دراسة تأثير ثلاثة مجموعات من المبيدات الحشرية وهى الحيوية ومثلت بمبيد البسيلس ثيرنجنسس كروستاكى (البروتكتو) و الفوسفورية ويمثلها مبيد الكلوربيروفوس و منظمات النمو الحشرية ويمثلها كلا من الفلوفينوكسيورون و الهكسافلوفينوكسيرون علي بعض الجوانب البيولوجية والكيميائية الحيوية للطور الطور اليرقي الرابع لدودة ورق القطن . وجد أن مركبى منظمات النمو و البروتكتو قد زادت من متوسط العمر اليرقى للحشرة بينما قلت فى حالة مبيد الكلوربيروفوس قليلا. زاد متوسط عمر العذراء مع كل من ان مركبى منظمات النمو و البسيلس ثيرنجنسس كروستاكى وقلت مع مبيد الكلوربيروفوس. أكدت الدراسة أن وزن العذراء قل مع كل المعاملات. كما قلت نسبة التعذير ونسبة خروج الفراشات وعمر الفراشة مع كل المعاملات. و قل نشاط الأنزيمات الناقلة لمجموعة الأمين في اليرقات المعاملة ووجد زيادة في نشاط أنزيمات الفوسفاتيز فى حالة البروتكتو و الهكسافلوفينوكسيرون وقد قل نشاط أنزيمات فوسفاتيز الحامضى المعاملة الكلوربيروفوس و الفلوفينوكسيورون وزاد المحتوى الدهنى فى الحشرة المعاملة الكلوربيروفوس و الهكسافلوفينوكسيرون و الفلوفينوكسيورون وجد ان المحتوى البروتينى قد قل فى كل المعاملات وكذلك قل نشاط إنزيم الكولين استرايز. كما وجد زيادة نشاط إنزيم البروتيز مع كل المعاملات عدا المعاملة بالبروتكتو . ووجد تشوهات عديدة لليرقة فى العمر الرابع للمعاملات بمبيدى الهكسافلوفينوكسيرون و الفلوفينوكسيورون. ويشتمل الجزء الثانى من الدراسة على تأثير المبيدات سابقة الذكر على الفئران البيضاء وقد أجرى هذا البحث على أربعين فأر أبيض. قسمت إلى أربع مجموعات. . استخدمت مجموعة ضابطة لم تتناول سوى التغذية العادية لمدة أثنى عشر اسبوع وأعطيت المجموعة الثانية البروتكتو . بينما المجموعتين الثالثة و الرابعة أعطيت 1/10 الجرعة النصف مميتة من الفلوفينوكسيرون و الكلوروبيروفوس .وفي نهاية التجربة ذبح الفئران . ولم تسجل تأثيرات للفئران المعاملة بمركب البرتكتو فى كل عناصر البحث . نقص وزن الجسم و الكلى نفصا معنويا وكان النقص فى وزن الخصية بسيطا. بينما زاد وزن الكبد .وجدت زيادة ملحوظة في أنزيمات الكبد بالدم و الفوسفاتيز في المجموعتين الثالثة و الرابعة .وجدت زيادة في مستوى الدهون الثلاثية والكوليسترول بالدم في المجموعتين الثالثة و الرابعة كما وجد نقص مستوى البروتين الكلى . وجد زيادة البولينا والكرياتينين وحمض اليوريك بالدم في المجموعتين الثالثة و الرابعة . كما وجد أن مستوى البولينا فى الدم زاد فى نهاية الاسبوع الثانى عشر. وجد نقص في نشاط إنزيم الكولين إستيراز بالدم في المجموعات الرابعة.و المجموعة الثالثة سجلت نقص فى مستوى نشاط إنزيم الكولين إستيراز بالدم. وجد نقص في عدد كرا ت الدم البيضاء و الحمراء و تركيز الهيموجلوبين والصفائح الدموية فى المجموعتين الثالثة و الرابعة عدا المجموعة الرابعة .وجد نقص فى عدد ونشاط الحيوانات المنوية و وجد زيادة في نسب الحيوانات المنوية الميتة و المشوهة في المجموعتين الثالثة و الرابعة . حدثت تغيرات هستوباثولوجيـة ببعض الأعضاء من أبرزها استمالة بخلايا الكبد و الكلى والخصية في المجموعتين الثالثة و الرابعة .وجد أن مبيد الفلوفينوكسيرون أقل ضررا من الكلوروبيروفوس على الفئران. وتحث هذه الدراسة على زيادة الاهتمام بمعالجة مشكلة التلوث البيئي الناتج عن استعمال المبيدات الحشرية الزراعية لما لهم من تأثير ضار على الأعضاء المختلفة للإنسان والحيوانات التي يتغذى عليها الإنسان و كذلك الحد من الإسراف في استخدام هذه المبيدات وإضافتها أو استخدامها في الحدود المسموح بها صحيا, وكذلك نوصى بالتوسع فى استخدام المبيدات الحيوية.


الادراة المنكاملة للمكافحة سوسة النخيل الحمراء

محمد عبد اللطيف عباس، 2005

Download

تعتبر سوسة النخيل الحمراء من اخطر الآفات التي تدمر أشجار النخيل ولقد أجريت هذة الدراسة فى محافظة الإسماعيلية حيث تنتشر أشجار النخيل مصاب كذلك إجراء بعض الدراسات المعملية بمعمل د.يسرى السباعي لأبحاث سوسة النخيل الحمراء وكانت النتائج متحصل عليها 1-تم دراسة تربية الحشرة عل البيئات المختلفة تحديد أفضل البيئات وكان أفضلها هو أنسجة النخيل و قصب سكر 2-تم إجراء الدراسات البيولوجية كاملة على الحشرة معرفة عد الأجيال معمليا مقارنتها بالحقل 3-دراسة تأثير درجات الحرارة المختلفة على اطوارالحشرة المختلفة تحديد أفضل درجات الحرارة وتحديد صفر النمو والاحتياجات الحرارية لطور وجيل كذلك دراسة جداول الحياة 4-أجريت دراسات على تذبذبات المجموع الحشري للسوسة تحديد وعدد الأجيال في الحقل من خلال المصائد الفورمونية كذلك تاثير عوامل الجوية المختلفة على نشاط الحشرة 5-أجريت دراسات على عدد من المركبات التى تنتمي لمجاميع مختلفة لدراسة حساسية كل من العمر اليرقى الثاني و الرابع والحشرة الكاملة و البيضة للمركبات المختلفة معمليا ودراسة التأثير المتأخر لبعض المبيدات .


دراسات على إنتاجية بعض سلالات و هجن دودة الحرير التوتية

منى حسن محمود، 2005

Download


دراسات على بعض الآفات التى تصيب بعض النباتات الطبية والعطرية

عبد الجابر عفصه، 2005

Download

أجريت بعض الدراسات البيئية الحقلية على بعض الآفات مثل منّ القطن ، منّ البقوليات ، منّ الخوخ الأخضر ، نطاط أوراق القطن ، تربس القطن ، ذبابة القطن والطماطم البيضاء ، دودة اللوز الشوكية، بقة بذور القطن ، أكاروس العنكبوت الأحمر العادى وأكاروس العنكبوت المفلطح التى تصيب نباتات الجوار ، الكركديه والنعناع ، فى منطقة الجميزه ، محافظة الغربية خلال موسمين متتاليين فى الفترة من عام 1994 إلى عام 1997م 0 بالإضافة لذلك أجريت دراسات تقييم حيوى معملية على بعض المستخلصات النباتية فى معمل معهد بحوث وقاية النباتات ، دقى ، جيزة 0 ومن الممكن تلخيص أهم النتائج الرئيسية لتلك الدراسات كما يلى: 1- الدراسات البيئية الحقليه: تم حصر عشره أنواع حشرية ونوعين من الحلم مرتبطة بنباتات الجوار ، الكركديه والنعناع 0 تقلب مستوى تعداد الأنواع الرئيسية لتظهر قمم نشاط مختلفة والتى تباينت فيما بينها من حيث كل من حجم التعداد وتاريخ الحدوث 0 علاوة على ذلك ، فإن أعداد الآفات تأثرت بدرجة مختلفة بالتغيرات فى المتوسطات الأسبوعية لثلاث عوامل طقس (درجة حرارة الجو، الرطوبة النسبية للهواء الجوى وفترة سطوع الشمس)0 أوضحت مواعيد الزراعة المختبرة معنوية عالية للفروق بين متوسطات أعداد حشرات من القطن، نطاط أوراق القطن ، تربس القطن ، ذبابة القطن البيضاء وأكاروس العنكبوت الأحمرالعادى أثناء موسمى النمو المتتاليين 1994 و 1995م ، فيما عدا فى حالة نطاط أوراق القطن والذى أظهر تأثيراً معنوياً فى موسم 1994م وتأثير غير معنوى فى موسم 1995 م، وكذلك إتضح أن مستوى تعداد أكاروس العنكبوت الأحمر العادى إستجاب بدرجة معنوية وعالية المعنوية طبقاً لمواعيد الزراعة المختبرة فى الموسمين الأول والثانى ، على التوالى 0 فى موسمى نمو الكركديه لعامى 1994 و 1995 تباينت مستويات تعداد كل من آفات منّ القطن ، نطاط أوراق القطن ، تربس القطن ، ذبابة القطن البيضاء ، دودة اللوز الشوكية ، بقة بذور القطن وأكاروس العنكبوب الأحمر العادى بدرجة معنوية طبقاً لميعاد الزراعة0 إتضح أن الفروق بين متوسطات تعداد تلك الآفات كانت عالية المعنوية بأستثناء تلك الخاصة بنطاط أوراق القطن والتى أظهرت إختلافات غير معنوية فى كلا الموسمين0 إختلف تعداد الأفراد المتحركة لأكاروس العنكبوت الأحمر العادى بدرجة غير معنوية فى الموسم الثانى0 تبين أن الفروق بين مواعيد الشتل الخمسة المختبرة لنباتات النعناع الفلفلى على معدل التواجد لأربع أنواع حشرية وهى من القطن، نطاط أوراق القطن، تربس القطن ، ذبابة القطن البيضاء ونوعى من الحلم هما أكاروس العنكبوت الأحمر العادى وأكاروس العنكبوت المبطط كانت معنوية من الناحية الإحصائية فى موسمى الدراسة 1994 ، 1995 م ، باستثناء مايخص نطاط أوراق القطن ومن القطن والتى أظهرت تباينات غير معنوية أثناء الموسمين الأول والثانى ، على التوالى 0 ولقد إختلفت متوسطات أعداد اكاروس العنكبوت الأحمر العادى ونطاط أوراق القطن بدرجة غير معنوية فى الموسم الأول ومعنوية فى الموسم الثانى 0 ظهرت أفراد الذبابة البيضاء وأكاروس العنكبوت المبطط على نباتات النعناع بأعداد مرتفعه مع ميعاد الشتل الخامس مقارنة بالآفات الأخرى0 فيما يختص بتأثير مسافات الزراعة ، وجد أن نباتات الجوار أصيبت بذبابة القطن البيضاء وأكاروس العنكبوت الأحمر العادى بدرجات مختلفة المعنوية حسب مسافات الزراعة، بينما استجابت حشرتى من القطن وتربس القطن بدرجة مختلفة من موسم الأخر ولقد تأثرت حشرة نطاط أوراق القطن بدرجة غير معنوية بتغير مسافة الزراعة 0 ولقد أثبتت النتائج المتحصل عليها أن مسافة الزراعه الرابعة للكركديه كانت أكثر مناسبة لنمو وتكاثر حشرة من القطن مقارنة بالمسافات المختبرة الأخرى أثناء الموسم الأول0 إختفت أفراد كل من منّ البقوليات وأكاروس العنكبوت الأحمر العادى مع مسافات الزراعه المختبرة خلال الموسم الثانى لعام 1995 م ، ولقد إتضح أيضاً أن حشرات من البقوليات اختفت من على النباتات المنزرعه للمسافة الثانية ( 30سم) 0 بينما إختفى أكاروس العنكبوت الأحمر العادى فى مسافتى الزراعة الثانية والرابعه فى الموسم الأول 0 ولكن ، إختفت أفراد حشرة نطاط أوراق القطن من على نباتات الكركدية المنزرعة بمسافتى الزراعة الثالثة والرابعة أثناء الموسم الثانى0 أصابت حشرات من القطن، نطاط أوراق القطن، تربس القطن ، ذبابة القطن البيضاء وأكاروسى العنكبوت الأحمر العادى والمبطط نباتات النعناع الفلفلى فى مسافات الزراعة المختبرة خلال موسمى البحث باستثناء حشرتى من القطن ونطاط أوراق القطن والتى اختفت تماماً من على نباتات النعناع التى شتلت بالمسافتين الثالثة والرابعة فى حالة من القطن ومع المسافتين الثانية والرابعة لنطاط أوراق القطن فى الموسم الأول 0 فى الموسم الثانى، إختفت تلك الآفات من على النباتات المشتولة بكل من المسافتين الثانية والرابعة ، على التوالى0 لقد إختفت أفراد تربس القطن تماماً على نباتات النعناع المشتولة بكل مسافات الزراعة فى الموسم الثانى ولكن فى الموسم الأول اختفت أفراد تربس القطن من على نباتات مسافة الشتل الرابعة فقط 0 فى كلا الموسمين ، ثبت أن تأثير مسافة الشتل لنباتات النعناع الفلفلى على تواجد الآفات سالفة الذكر كان معنوى وعالى المعنوية من الناحية الإحصائية0 وفيما يختص بنشاط الطيران النهارى لبعض الآفات الحشرية، وجد أن الفترات كل ساعتين من النهار كانت مؤثره على إنجذاب بعض الحشرات الماصة للعصاره النباتية وذلك باستعمال المصائد اللاصقة والمائية الصفراء والتى وضعت فى حقول الجوار، الكركديه والنعناع 0 تباينت كفاءة المصائد اللاصقة والمائية الصفراء لجذب بعض الحشرات الماصة للعصارة النباتية من حشرة لأخرى حيث ثبت أن المصيده المائية كانت أكثر جذباً لحشرات منّ البقوليات ولكن المصيده اللاصقة لم تصطاد تلك الحشرات فى كلا موسمى الدراسة0 وعلى الجانب الأخر، إصطادت المصيده اللاصقة أعداد كبيره نسبياً من حشرات من القطن ، نطاط أوراق القطن، تربس القطن وذبابة القطن والطماطم البيضاء التى تصيب نباتات الجوار، الكركديه والنعناع مقارنة بتلك المسجلة فى المصيده المائية0 2- دراسات تقييم حيوى معملية درست النسب المئوية لموت اليرقات وكذلك التأثيرات المتأخرة على بعض الصفات البيولوجية ( فترة الطور اليرقى، النسبة المئوية للتعذير، فترة طور العذراء ، وزن العذراء، النسبة المئوية لخروج الحشرات الكاملة، النسبة الجنسية والنسبة المئوية للتشوهات) لست مستخلصات لبذور وأوراق الجوار، بذور، أوراق وسبلات الكركديه وكذلك زيت النعناع بتركيزات مختلفة بعد معاملاتها على يرقات كل من العمرين الأول والرابع لدوده ورق القطن 0 أوضحت تلك الدراسات فروق غير معنوية ، معنوية وعالية المعنوية فى الموت التراكمى وبعض الصفات البيولوجية لدودة ورق القطن طبقاً للمستخلصات النباتية المختبرة ، وتركيزاتها والعمر اليرقى المختبر ( الأول والرابع)


Effect of some insect growth regulators on certain biological, biochemical and histopathological aspects of the cotton leafworm,Spodoptera Littoralis (BOISD.)(Lepidoptera: Noctuidae)

عزيزة عبد العال حسين، 2004

Download


دراسات على بعض اكاروسات التيديد فى مصر

عصام عبد السلام ياسين، 2004

Download

تم الحصول على عدد 52 نوع اكاروسى ينتموا الى عائلة Tydeidae منهم 18 نوع تم تسجيلهم لاول مرة على مستوى العالم مع تسجيل 8 انواع اخرى تم تسجيلهم فى مصر لاول مرة مع عمل مفتاح تقسيمى لكل انواع العائلة فى مصر وتم دراسة التذبذب العددى لافراد هذه العائلة على عدة محاصيل مختلفة وهى القطن والتفاح والتوت و المانجو والتين الجميز وايضا تم تربية النوع الاكاروسى Orthotydeus californicus وتم التوصل انه يسلك فى تغذيته سلوك الاكاروس الفطرى التغذية.


1234