رسالة ماجستير      [الإجمالى: 37 ]

دراسات بيولوجية وايكولوجيه علي حشرة أبو العيد Hippodamia convergen

دعاء محمد عبد المتعال، 2012

Download

أجريت هذه الدراسة بهدف دراسة تقلبات تعداد حشرات المن والمفترساات المصااحبه لاه فاي حقول البرسيم الحجازي ،الفول البلدي ،الكنتالوب و المشمش في محافظاه الاساماعيلية كماا أجريات دراسات بيولوجيه علاي المفتارس أباو العياد Hippodamia convergens تحات الظاروف المعملياه تام تسجيل أربعة نواع مان المان وهاي مان اللوبياا ، مان البقولياات ، مان القطان ، مان البرقاو الادقيقي أيضا تم تسجيل ستة أنواع من المفترساات هاأ أباو العياد Hippodamia convergens ، أباو العياد 55 نقطه، أبو العيد 7 نقط، أسد المان اخخضار ، اباباه السارفس و بار الاورياس كاان مفتارس أباو العياد Hippodamia convergens هااو اخك اار تعاادادا ماان المفترسااات المصاااحبه لحشاارات الماان فااي كاال المحاصيل التي تم دراستها فأ الدراسات البيولوجيه، أظهرت النتائج ان هناك تاثيراً معنوياً علي نمو ، الإستهلاك الفرائسأ وبقائية اخطوار غير الكاملة خبأ العيد Hippodamia convergens أيضا كان لدرجه الحراره تأثيراً معنوياً علأ طول عمر و فترة التبويض والخصوبه كان لانواع الفرائس تأثيرا معنوياُ علأ نمو، الااستهلاك الفرائسأ وبقائية اخطوار غير الكاملة لهذا المفترس أيضاً كان للفرائس المختبرة تاثيراً معنوياً علي فترات التبويض و الخصوبه و طول العمر و معدل الاستهلاك الغذائي في الاطوار الكامله اظهرت النتائج ان الاناث التي تزاوجت ثلاث مرات اعطت اعلي معدل للخصوبه وطول العمر و فترات التبويض مقارنه بتلك الإناث التي تزاوجت مرة واحدة او مرتين


دراسات بيئية وسمية على بعض أنواع القوارض المنتشرة في المباني

هانى عبد العاطى احمد، 2007

Download


تقييم المكافحة البيولوجية لآفات الخضر والفاكهة تحت تأثير المستخلصات الطبيعية

داليا احمد عبد الودود واكد، 2006

Download

تم تقييم تأثير بعض المستخلصات الطبيعية وإستخدامها كبدائل للمبيدات معملياً وحقلياً فى مكافحة بعض الافات المصاحبة للخضر والفاكهة ومقارنتها ببعض المبيدات الحيوية الموصى بإستخدامها فى مكافحة هذه الافات ولوحظ تأثر الإناث الكاملة وكذلك طور البيضة للحلم العنكبوتى. كما لوحظ تأثير تلك الخلاصات الطارد للأفراد الكاملة وقد قلت نسبة الطرد مع مرور الوقت بعد المعاملة. كما وجد علاقة طردية بين نسبة الطرد وزيادة معدلات التركيز للخلاصات. كما تأثرت المظاهر البيولوجية لأفراد الحلم العنكبوتى المعاملة بالتركيزات المختلفة من الخلاصات حيث قلت الخصوبة وكذلك مدة الحياة بالمقارنة بالكنترول. وأثبتت الدراسة الحقلية تأثر تعداد الحلم العنكبوتى بالمستخلصات الطبيعية.


دراسات على بعض أنواع من البق الدقيقى والحشرات القشرية على أشجار الجوافة بمحافظة الشرقية

حسن حسن مصطفي، 2003

Download

تمت الدراسة على أشجار الجوافة بقريتى حانوت وأبو الشقوق بمركز كفر صقر بمحافظة الشرقية على مدار ثلاث سنوات متتالية (1999 – 2000 – 2001) واشتملت الدراسة على حصر لأهم أنواع الحشرات القشرية والبق الدقيقى والطفيليات المصاحبة لأهم الأنواع. دراسة الوفرة الموسمية لحشرتى البلفيناريا واللاتانيا القشرية والطفيليات المصاحبة لها من حيث عدد الذروات وعدد الأجيال وتأثير العوامل المناخية والتفضيل السطحى والتوزيع. كذلك تم إجراء تحليل كيماوى لأهم مكونات أوراق أشجار الجوافة وعلاقتها بالإصابة الحشرية لكل من حشرة البلفيناريا واللاتانيا القشرية وبق الموالح الدقيقى كذلك تم تقدير متوسط قيمة نقطة التوازن بين حشرة اللاتانيا القشرية والطفيليات المصاحبة لها تحت ظروف الحقل خلال أعوام الدراسة الثلاث.


النشاط الابادى لمبيدى الميثوميل والديازينون ضد نوعى القواقع الارضية موناكا اوبستركتا وايوبنيا فيرميكيولاتا

سها مبارك، 2003

Download

تم دراسة التأثيرات السامة والبيوكيميائية لمبيدى الميثوميل والديازينون عند استخدامهم كطعوم أو بالملامسة ضد الأعمار المختلفة لنوعى القواقع: قوقع الحدائق البنى وقوقع البرسيم الزجاجى ( شهر و3 شهور 6 شهور وعمر البلوغ(9-12 شهر) وعمر الشيخوخة. أظهرت النتائج أن مبيد الميثوميل كان الأكثر سمية على جميع أعمار قوقع الحدائق البنى من قوقع البرسيم الزجاجى عند استخدام طريقة الطعوم، أيضا كان معظم أعمار قوقع الحدائق البنى أكثر حساسية من قوقع البرسيم الزجاجى عند استخدام المبيد بطريقة الملامسة، بينما حدث العكس بالنسبة لمبيد الديازينون حيث كان قوقع البرسيم الزجاجى أكثر حساسية للمبيد عنه فى حالة قوقع الحدائق البنى عند استخدامه كطعوم وذلك عند الأعمار شهر، 3 شهور، 6 شهور ولكن حدث العكس فى عمر الشيخوخة بينما كان تأثير المبيد متساوى فى عمر البلوغ بالنسبة لنوعى القواقع وبالنسبة لطريقة الملامسة كان مبيد الديازينون أكثر سمية على قوقع الحدائق البنى عن قوقع البرسيم الزجاجى عند عمر 3 شهور وعمر الشيخوخة. حيث كان من الواضح من النتائج أن العمر الأول (عمر شهر) هو أكثر الأعمار حساسية بالنسبة للمبيدين وهذه النتائج تساعد فى اختيار الوقت المناسب عند التطبيق بالمبيد. بالنسبة للتأثير الطارد كان مبيد الميثوميل الأكثر طردا على قوقع الحدائق البنى من قوقع البرسيم الزجاجى بينما حدث العكس مع مبيد الديازينون. وبالنسبة للتأثيرات البيوكيميائية للمركبين على إنزيمات الأستيل كولين أستيريز، اللاكتيك ديهيدروجينيز، والأسبرتيت أمينو ترانس فيريز، المحتوى الكلى للبروتين والمحتوى الكلى لليبيدات التى تم تقديرها أظهرت النتائج انخفاض فى نشاط الأستيل كولين أستيريز فى مكان فعله بالنسبة للمبيدين بينما كانت نتائج نشاط ومحتويات العوامل الأخرى كانت متذبذبة تبعا للعمر والحالة الفسيولوجية لنوعين القواقع المختبرة. وبصفة عامة يمكننا القول أن حساسية واستجابة القواقع للمبيدات تختلف طبقا لعدة عوامل مثل:- التركيب الكيميائى للمبيد، طريقة المعاملة، نوع القوقع، عمر القوقع، فترة ما بعد المعاملة.


تقييم كفاءة بعض الإتجاهات الحديثة المستخدمة فى مكافحة دودتى اللوز القرنفلية والشوكية فى الحقل

محمد محمد سالم، 2002

Download

اجريت الدراسة لتحديد تاثير بعض المعاملات المختلفة من مبيد الكلوروبيريفوس ميثيل (المبيدات الحشرية المختلطة)، النيمازال 1% ، والسماد الورقى ميكروسول وذلك لمعرفة تاثير هذة المعاملات على ارتفاع النبات وعدد الاوراق والازهار واللوز وكذلك عدد ونسبة اللوز المتفتح والنسبة المئوية للإصابة بدودتى اللوز القرنفلية والشوكية وكذلك المحصول الناتج. كما اجريت دراسة اخرى لمعرفة العلاقة بين الكثافة العددية والتقلبات الموسمية وذلك بإستخدام المصائد الفرمونية.


دراسات كيماويه حيويه عن تاثير مبيد الكارباريل فى التغذيه

حنان عثمان ابراهيم، 2002

Download

تهدف الدراسة لمعرفة تأثير المبيد الحشرى (الكارباريل) على التغذية وبعض أجهزة الفئران البيضاء . قسمت الفئران إلى خمس مجموعات. استخدمت مجموعة ضابطة لم تتناول سوى التغذية العادية لمدة ثلاثة شهور. بينما المجموعات الأولى و الثانية و الثالثة أعطيت 1/30و1/20و1/10 من الجرعة النصف مميتة على الترتيب. وجدت زيادة في أنزيمات الكبد بالدم في المجموعات الأولى الثانية و الثالثة. أما المجموعة الرابعة وجدت نقص في أنزيمات الكبد و لكن لم تصل إلى مستوى المجموعة القابضة. وجدت زيادة ملحوظة في البيليروبين بالدم في المجموعات الأولى الثانية و الثالثة. أما المجموعة الرابعة وجدت نقص في البيليروبين و لكن لم تصل إلى مستوى المجموعة الضابطة.أوضحت هذه الدراسة وجود زيادة ملحوظة في مستوى اليوريا والكرياتينين بالدم طوال مدة الاختبار في المجموعات الأولى الثانية و الثالثة. أما المجموعة الرابعة وجدت نقص في مستوى اليوريا والكرياتينين و لكن لم تصل إلى مستوى المجموعة الضابطة. أوضحت هذه الدراسة وجود في مستوى حمض اليوريك بالدم طوال مدة الاختبار في المجموعات الأولى الثانية و الثالثة. أما المجموعة الرابعة وجدت نقص في مستوى حمض اليوريك .كماأوضحت وجود نقص ملحوظ في مستوى الصوديوم و البوتاسيوم بالدم في المجموعات الأولى الثانية و الثالثة. أما المجموعة الرابعة وجدت زيادة في مستوى الصوديوم و البوتاسيوم .وجدت زيادة ملحوظة في مستوى الدهون والكوليسترول بالدم في المجموعات الأولى الثانية و الثالثة. أما المجموعة الرابعة وجدت نقص في مستوى الدهون والكوليسترول و لكن لم تصل إلى مستوى المجموعة الضابطة.وجدت زيادة ملحوظة في مستوى السكر بالدم في المجموعات الأولى الثانية و الثالثة. أما المجموعة الرابعة وجدت نقص في مستوى السكر بالدم و لكن لا يزال أعلى من مستوى نسبة السكر بالدم في المجموعة الضابطة.أوضحت هذه الدراسة وجود نقص كبير في نشاط إنزيم الكولين إستيراز بالدم في المجموعات الأولى الثانية و الثالثة. أما المجموعة الرابعة وجدت زيادة في نشاط إنزيم الكولين إستيراز بالدم ربما يزيد نشاطه عنه في المجموعة الضابطة.كما وجد نقص في مستوى البروتينيات بالدم في المجموعات الأولى الثانية و الثالثة. أما المجموعة الرابعة وجدت زيادة في مستوى البروتينيات بالدم و لكن لم تصل إلى مستوى المجموعة الضابطة. وجود نقص في عدد كرا ت الدم البيضاء و الحمراء و تركيز الهيموجلوبين والصفائح الدموية في المجموعات الأولى الثانية و الثالثة. أما المجموعة الرابعة وجدت زيادة في مستويات هذه المعاملات .أوضحت ايضا وجود نقص في وزن الخصية وعدد الحيوانات المنوية و نقص ملحوظ في نشاط الحيوانات المنوية وكذلك أثبتت وجود زيادة في نسب الحيوانات المنوية الميتة و المشوهة في المجموعات الأولى الثانية و الثالثة. أما المجموعة الرابعة وجدت زيادة في مستويات هذه المعاملات . حدثت تغيرات هستوباثولوجيـــة في عديد من الأعضاء المختلفة كان من أبرزها استمالة بخلايا الكبد و الكلى والخصية بالإضافة إلى وجود بؤر نيكروزية في الكبد.وتحث هذه الدراسة على زيادة الاهتمام بمعالجة مشكلة التلوث البيئي الناتج عن استعمال المبيدات الحشرية الزراعية والمنزلية لما لهم من تأثير ضار على الأعضاء المختلفة للإنسان والحيوانات التي يتغذى عليها الإنسان و كذلك الحد من الإسراف في استخدام هذه المبيدات وإضافتها أو استخدامها في الحدود المسموح بها صحيا.


تأثير بعض الأعداء الحيوية على تعداد بعض أنواع البق الدقيقي

سناء عبدالمجيد، 2001

Download

تعتبر أنواع البق الدقيقي (بق القصب الدقيقي Saccharicoccus sacchari (Cockerell) وبق الهبسكس الدقيقي Macnellicoccus hirsutus (Green) وبق السيشيلارم الدقيقي westwood Icerya seychellarum) من الحشرات الاقتصادية الهامة ، والتي تصيب العديد من أشجار الفاكهة والزينة ، كما يعتبر بق القصب الدقيقي S. sacchari أهم آفة تصيب محصول قصب السكر في مصر. ولحسن الحظ أن حشرات البق الدقيقي تهاجم بالعديد من الطفيليات والمفترسات والمسببات المرضية. ولذلك يجب أن يدرس دور هذه الأعداد الحيوية وإدخالها كجزء من برامج المكافحة المتكاملة لهذه الآفات. أجريت الدراسة الحالية في مزرعة كلية الزراعة جامعة المنصورة بهدف حصر الطفيليات والمفترسات والمسببات المرضية المرتبطة بحشرات S. sacchari (على نباتات القصب بمركز دكرنس – محافظة الدقـــهلية) و I. seychellarum (على أشجـار الفيــكس و الارثـــو) و M. hirsutus (على أشجار الهبسكس) ؛ لمعرفة دور الأعداء الحيوية على تعداد هذه الحشرات ، هذا بالإضافة إلى دراسة العلاقة بين نشاط هذه الأعداء الطبيعية وكل من تعداد الآفة والعوامل الجوية (درجات الحرارة والرطوبة النسبية) ، وكذلك إجراء بعض التجارب المعملية لتقييم تأثير العائل النباتي على السلوك البحثي لأهم المفترسات.


دراسات على سوسة النخيل الحمراء باستخدام الفرمون التجميعى

محمد عبد اللطيف عباس، 2000

Download

تعتبر سوسة النخيل الحمراء من اخطر الآفات التي تدمر أشجار النخيل ولقد أجريت هذه الدراسة في محافظة الإسماعيلية حيث تنتشر أشجار النخيل مصاب وكان الهدف من الدراسة هو تقيم استخدام الفرمونات التجميعية والطعوم الجاذبة وفترات النشاط وكانت النتائج المتحصل عليها: 1-يوجد من 5-6 فترات نشاط خلال العام 2-عدد الإناث المنجذبة ضعف عدد الذكور 3-يوجد ارتباط معنوي موجب بين عدد الحشرات المنجذبة والحرارة وسرعة الرياح غير معنوي مع الرطوبة 4-يوجد 4 أجيال خلال العام 5-يوجد ارتباط موجب معنوي بين عدد النخيل مصاب وعدد الحشرات المنجذبة 6-المصائد التي كانت تحتوى على قصب السكر وكذلك عسل الأسود بالإضافة إلى فرمون كانت أعلى جذبا من باقي طعوم المستخدمة 7-كانت أعلى قدرة تناسلية لإناث المنجذبة كانت خلال شهر أغسطس


تاثير بعض المواد النباتية الطبيعية على إنتاجية ديدان الحرير التوتية

منى حسن محمود، 2000

Download

استهدف البحث دراسة تأثير أضافة مستخلصات لأربعة بذور نباتية على أوراق التوت و بذور كل من البرسيم، الينسون، الحلبة و الرمان كمحاولة لزيادة أنتاجية ديدان حرير القز فى كل من الحرير و البيض.


1234