دورية      [الإجمالى: 702 ]

Production of Healthy Chips Ready to Eat Using Potato, Green Pea and Lupine Flour for Malnourished Children

مها كمال علي، 2019

Download


Comparative Study between Fermented Lactic Acid Bacteria Solution and Brine Solution on Reduction of Acrylamide formed during Production of Fried Potato

رحاب نعيم، مها كمال علي، 2019

Download


التأثير الوقائي لفيتامين C علي بعض المعايير الحيوية في الدم والكبد عند التعرض للزئبق

مها كمال علي، أمال محمود، 2018

Download


Manufacture of pickled and un-pickled high fat soft cheese using olive and sunflower oleogels

رحاب جاب الله جاب الله، 2018

Download


PREPARATION AND PROPERTIES OF PROCESSED CHEESE SPREAD CONTAINING QUINOA PASTE

رحاب جاب الله جاب الله، 2017

Download


انتاج مخللات منخفضة الصوديوم لمرضى ارتفاع ضغط الدم

منى السيد، رشا البهنساوي، سلوى جبل، 2017

Download

يعتبر ارتفاع ضغط الدم من أحد العوامل الخطيرة التي تؤدي الى أمراض القلب وتصلب الشرايين. وقد أثبتت الدراسات العديدة على الانسان والحيوان وجود علاقة قوية بين زيادة استهلاك كلوريد الصوديوم وارتفاع ضغط الدم. وعلى العكس وجد ان ارتفاع مستوى البوتاسيوم له دور فعال في خفض ضغط الدم. وفي هذه الدراسة تم استبدال جزئي لكلوريد الصوديوم بكلوريد البوتاسيوم مع كلوريد الماغنسيوم أو الكالسيوم في انتاج الخيار والجزر المخلل. وقد تم تقييم المنتج من الناحية الحسية والميكروبيلوجية والتكنولوحية والتغذوية. وقد أظهرت نتائج التقييم الحسى عدم وجود فرق معنوي بين المعاملة الثانية (4% كلوريد صوديوم + 4% كلوريد بوتاسيوم) وبين المعاملة الاولى (8% كلوريد صوديوم). المعاملة الرابعة أظهرت أعلى انخفاض في العد الكلي للبكتيريا والخميرة cfu/ml 3x105&3x105 and 3x105&2x105)). المعاملة الثالثة أظهرت أعلى ارتفاع في محتواها من البوتاسيوم (7857.55 و 8269.03 مليجرام / 100جرام) بالنسبة للخيار والجزر على التوالي. اما المعاملة الثانية والرابعة فقد أظهرت أعلى محتوى من البيتاكاروتين ( 5.94 و 5.99 ) مليجرام / 100جرام من الجزر والخيار على التوالي.


Effect of Adding Water Extract and Essential Oil of Sweet Basil on Quality aud Different Properties of Soft Cheese

رحاب جاب الله جاب الله، 2016

Download


تدعيم اللبن الخض بثمرة الكاكا

رحاب جاب الله جاب الله، 2016

Download


COMPOSITION AND FUNCTIONAL PROPERTIES OF ICE MILK MADE BY THE USE OF QUINOA

رحاب جاب الله جاب الله، 2016

Download

الخواص التركيبيه والوظيفيه للمثلج اللبنى المصنع باستخدام الكينوا.


دراسة مقارنة للخريطة الصنفية المثلى لمحصول القمح فى مصر

حسين احمد حسين البرى، سيدة عامرعبد الجواد، 2016

Download

فى ظل محدودية موارد الإنتاج الزراعى فى مصر خاصة عنصرى الأرض والمياه، الأمر الذى يتطلب معه العمل على الإستفادة القصوى منهما مع الحفاظ على إستمرارية هذه الموارد للأجيال القادمة، وحيث يعتبر القمح أحد محاصيل الحبوب الغذائية فى مصر كونه يدخل فى تصنيع خبز المائدة والمكرونة، كما يعتبر تبن القمح غذاء هام للحيوانات. وتبلغ مساحة محصول القمح نحو 2,98، 3,36 مليون فدان، تمثل حوالى 19,5%، 21,7% من المساحة المحصولية، وبانتاج قدر بنحو 57,4، 67,8 مليون أردب وهو ما يعادل نحو 8,6، 10,2 مليون طن كمتوسط لفترتى المقارنة (2007-2010)، (2011-2013)(1) على الترتيب، لذا تعانى مصر من صعوبة سنوية فى توفير إحتياجاتها من القمح لسد العجز فى الإنتاج المحلى الأمر الذى يحتم عليها إستيراد كميات كبيرة من الخارج، تجعل مصر فى المرتبة الأولى عالميا فى إستيراد القمح حيث بلغت كمية الواردات المصرية من القمح(2) نحو 5,9 مليون طن بلغت قيمتها نحو 1,6 مليار دولار عام 2007، تزايدت إلى نحو 8,2 مليون طن بلغت قيمتها نحو 3,2 مليار دولار عام 2012(3)، الأمر الذى يشير الى أهمية القمح للمستهلك المصرى من ناحية، وأن مصر تعانى من فجوة غذائية فى محصول القمح تتزايد بصفة مستمرة من ناحية أخرى. من هنا تأتى أهمية العمل على زيادة الإنتاج السنوى من القمح وذلك من خلال مجموعة من الحلول المتكاملة، والتى منها زيادة الإنتاج من خلال العمل على وضع خريطة صنفية مثلى تحدد الأصناف الأعلى إنتاجية فى كل محافظة للحصول على أعلى إنتاجية للفدان، محاولة إستزراع مساحات إضافية من الأراضى الجديدة بالأصناف المناسبة، وكذلك رفع كفاءة منظومة إنتاج الخبز للإستخدام الأمثل للدقيق المتاح وتقليل الفاقد من الخبز لأدنى درجة ممكنة، العمل على نشر الوعى وتغيير السلوك الإستهلاكى للأسر المصرية تجاه إستهلاك خبز المائدة. ونظراً للأهمية الإقتصادية والغذائية لمحصول القمح على المستوى القومى والمستوى الفردى لذا فان البحث يهتم بدراسة التركيب المحصولى الصنفى وذلك بدراسة الخريطة الصنفية لمحصول القمح فى مصر. المشكلة البحثية: نظراً للمساحة الزراعية المحدودة وتنافس كثير من المحاصيل الزراعية الإستراتيجية عليها خاصة فى فصل الشتاء مثل محاصيل القمح والأعلاف وبنجر السكر والطماطم وغيرها من المحاصيل، فان الأمر يلزم تحديد أهم أصناف القمح بهدف الحصول على الحجم الأمثل من الإنتاج فى ظل الموارد المتاحة لزراعة القمح فى مصر، ولتعدد الأصناف التى يتم زراعتها من محصول القمح فى محافظات الجمهورية لابد أن يتم زراعتها وفقا للموارد المتاحة بكل محافظة، وبالتالى فان المشكلة البحثية تكمن فى الإجابة على التساؤل الأتى: هل التركيب الصنفى الحالى لمحصول القمح لكل محافظة يحقق أقصى إنتاج مع استخدام أمثل للموارد المتاحة، وهل حدث تغير فى الخريطة الصنفية خلال فترتى الدراسة؟. هدف البحث: نظرا لتعدد أصناف القمح المزروعة بكل محافظة، مع إختلاف إنتاجية هذه الأصناف داخل المحافظة الواحدة وبين المحافظات المختلفة، لذا فان البحث يهدف الى دراسة الفروق الإنتاجية بين أصناف القمح بمختلف المحافظات، وذلك بهدف الوصول الى الخريطة الصنفية لمحصول القمح والتى تحقق أقصى إنتاج ممكن فى ظل الموارد المتاحة.


12345678910...