رسالة دكتوراة      [الإجمالى: 30 ]

التقييم الكيميائى والحيوى لزيوت البرتقال واليوسفى المنخفضة التربينات

رشدى أحمد، 2015

Download

تم إستخدام طريقة الضغط على البارد فى الحصول على الزيت العطرى من قشور البرتقال واليوسفى كما تم التعرف على التركيب الكيميائى لكلا منهما من خلال التحليل الكروماتجرافى باستخدام مقياس طيف الكتلة. مثل مركب الليمونين (89.65%) من زيت البرتقال و زيت اليوسفى (65.57%) فى حين سجل مركب الجاما-تربينين (23.07%) فى زيت اليوسفى كمركبات تربينية أحادية. مثل مركب الأوكتانال الالدهيدى (1.74%) من زيت البرتقال و مركب اللينالول الكحولى (1.5%) من زيت اليوسفى كمركبات اكسوجينية. تمت عملية ازالة التربينات الاحادية بغرض زيادة المركبات الاكسوجينية (الالدهيدات والكحولات والاسترات والاكاسيد) بأستخدام ثلاث طرق. طريقة الفصل الكروماتوجرافى باستخدام عمود السليكا بنسبتين مختلفتين (1 جم زيت : 7.5 جم سليكاجل و 1 جم زيت : 15 جم سليكا جل) ووجد ان ارتفاع نسبة السليكا المستخدمة سبب زيادة فى المركبات الاكسوجينية المنفصلة و أنخفاض فى كمية الزيت المتحصل عليها. أنتجت طريقة التقطير التجزيئى عند درجة حرارة 60º م و 10 ملم زئبق زيوت برتقال ويوسفى مركزة (5 ضعف و 10 ضعف) برتقال و (5 ضعف) يوسفى. إرتفاع رقم الضعف يدل على محتوى تربينات أحادية أقل. مثل مركب الليمونين حيث كانت نسبة 67.88% فى مركز زيت البرتقال (10 ضعف) و 52.95% فى مركز زيت البرتقال (5 ضعف). كما لم تتأثر نسبة مركب الجاما- تربينين فى مركز زيت اليوسفى. سجلت نسبة الكحولات 15.67% بينما كانت نسبة الالدهيدات 10.67% فى مركز زيت البرتقال (10 ضعف). كما حدث زيادة فى مركب الاستر (الميثيلين أنثرانيليت) المميز لزيت اليوسفى واستر الجيرنيل أسيتيت فى مركز زيت اليوسفى (5 ضعف). كانت طريقة نزع التربينات بأستخدام الكحول الايثيلى المخفف (70%) و (80%) بنسبة خلط 1 زيت : 5 كحول مخفف أفضل الطرق من حيث نسبة المركبات الاكسوجينية مقارنة بالطريقتين السابقتين. أمكن ملاحظة فقد مركب الليمونين و كذلك فقد المركبات الالدهيدية وزيادة نسبة الاكاسيد مثل مركب cis-p-mentha 2,1 dienol و مركب الترانس كارفيول بالتخزين فى الزيوت المركزة المخزنة. ونتيجة لفقد الليمونين للزيوت المركزة بالتخزين لوحظ زيادة فى الوزن النوعى و معامل الانكسار و رقم الحموضة. لوحظ ان تحسن النشاط المضاد للاكسدة للزيوت المركزة (5 ضعف برتقال و10 ضعف برتقال و 5 ضعف يوسفى) وكذلك الزيتينF3 و F5 مقارنة بزيتى البرتقال واليوسفى الطبيعى مرتبط بزيادة مركبات الكارفيول والجيرانيول و التربينيول و اللينالول وكذلك مرتبط بمركب الجاما تربينين فى اليوسفى المركز (5 ضعف). الزيوت المركزة ومنخفضة التربينات كانت اكثر تأثيرا على بكتريا Bacillus subtilis و بكتريا Staphylococcus aureus بسبب زيادة محتواها من المركبات الاكسوجينية اضافة الى التأثير التثبيطى التعاونى بين هذة المركبات وبعضها. تأثير زيوت البرتقال واليوسفى المركزة كمواد مخفضة لمستوى الكوليستيرول فى سيرم دم فئران التجارب لم يرتبط تأثيرها بمحتواها من الليمونين. تم استخدام الزيوت المركزة لمواد منكه للبان المضغ ( العلكة).


عنوان الرسالة : دراسة على حركيات عملية التجفيف لبعض ثمار الفواكة والخضر

احمد المشد، 2009

Download

تهدف هذه الدراسة ٳلى دراسة تأثيرظروف التجفيف مثل المعاملات المبدئية وسمك العينات ودرجة حرارةهواء التجفيف ونوع المجفف (الأفران الصناعيه أوبالطاقة الشمسية) على ثوابت عملية التجفيف بالنسبة للتين والموز- البصل والثوم . تضمنت الدراسة النقاط الرئيسة الآتية: 1- تقديركل من الخواص الطبيعية والتركيب الكيميائى لعينات التين وتقدير التركيب الكيميائى لكل من عينات الموز والبصل والثوم. 2- دراسة حركيات عملية التجفيف وٳستخدام معادلة لويس و بيج لحساب ثوابت عملية التجفيف. 3- دراسة حركيات التغير اللونى أثناء عملية التجفيف بقياس قيم L, a, b وحساب قيم chroma, hue angel, total color change (∆E) وكذلك حساب قيم K, Ko بٳستخدام المعادلات first-order model, zero-order model على التوالى. 4- دراسة تأثير عملية التجفيف على الخصائص الحسية للعينات المجففة. 5- تقديرالمحتوى من ثانى أكسيد الكبريت والسكريات الكلية والمختزلة قبل وبعد عملية التجفيف بالنسبة لعينات التين فقط. 6- دراسة حركيات التغير بالنسبة لحمض الٳسكوربيك أثناء عملية التجفيف وتقديركل من ثوابت K, Koبٳستخدام first-order model, zero-order model بالنسبة لشرائح الموز فقط. 7- دراسة تأثير كل من درجة الحرارة وسمك العينات على المركبات المتطايرة بالنسبة لزيوت البصل والثوم للعينات الطازجة وكذلك المجففة وتقديرها بواسطة جهاز GC/MS. 8- ٳستخدام النماذج الرياضية المختلفة مثل هندرسون وهلسى وشانج- فوست وسميث وBET لتمثيل منحنيات الٳمتزاز المائى الحرارى moisture sorption isotherm لعينات التين والموز المجفف فى مدى نشاط مائى يتراوح) 0.11-0.85( على درجة حرارة الغرفة. 9- دراسة تأثيرعملية التخزين على خصائص المنتجات المجففة لمدة ستة أشهرعلى درجة حرارة الغرفة


تأثير بعض معاملات التصنيع علي المكونات الكيميائية لبعض أنواع عيش الغراب المأكولات

2009

Download

يعتبر عيش الغراب من الفطريات التي لها أهمية من الناحية التجارية لما له من قيمه طبية وغذائية وصحية عالية، فهو يعتبر مصدر جيد للبروتين وغني في محتواه بالكثير من الفيتامينات. واستخدم في هذه الدراسة نوعين من المشروم هما: البوتون (الأجاريكس) والمحاري (الأويستر). وتهدف الدراسة إلى دراسة تأثير الإشعاع وعمليات السلق والنقع والعمليات التصنيعية (التعليب والتجفيف) على المكونات الغذائية والكيمائية ونشاط بعض الإنزيمات فى عيش الغراب.والمعاملة بالإشعاع أدت الى إطالة فترة الحفظ (من 25 إلى 30 يوم) ،و حدوث انخفاض فى المحتوى من ( البروتين الخام، لسكريات الكلية الذائبة) ولكن المحتوى من فيتامين (ج) فقد زاد فى الفطرين محل الدراسة. ولم تكن هناك تغيرات ملحوظة فى المحتوى من المركبات الفينولية الكلية والفلافونويدات الكلية، ولكنه كانت هناك زيادة ملحوظة فى الكاروتينات الكلية. ولقد حدث انخفاض فى مستوى نشاط جميع الإنزيمات محل الدراسة فى العينات المشععة عنة فى حالة العينات الغير مشععة. وباستخدام عمليتي السلق والنقع قبل إجراء عملية التجفيف بنوعيه (الفرن والشمس) وأيضا التعليب حدث انخفاض ولكن بنسبة قليلة فى المحتوى من (البروتين الخام، والسكريات الكلية الذائبة والكاروتينات الكلية ) وحدوث فقد بنسبة كبيرة فى المحتوى من ( فيتامين (ج)، المركبات الفينولية الكلية، والفلافونويدات الكلية) فى كلا الفطرين محل الدراسة. بينما أدى استخدام طرق التجفيف الى حدوث زيادة فى المحتوى من المركبات الفينولية الكلية والفلافونويدات الكلية فى كلا الفطرين محل الدراسة. ولقد تسببت جميع المعاملات الى حدوث انخفاض فى مستوى نشاط جميع الإنزيمات (البولي فينول اوكسيديز، التيروزينيز، والبيروكسيديز) ، . ولكن فى حالة التجفيف والتعليب فكانت التغيرات فى نشاط انزيمى الفينيل الانين آمونيا لاييز والبروتييز طفيفة فى كلا الفطرين محل الدراسة. وكان محتوى فطر الاجاريكس من الأحماض الامينية الحرة و السكريات الحرة فكان اعلي منه فى حالة فطر الاويستر، ولقد وجد الحامض الامينى( جاما بيوتريك امينو أسيد) فى كلا الفطرين، وباستخدام المعاملات السابقة أدى الى حدوث فقد فى المحتوى من السكريات الحرة فى كلا الفطرين محل الدراسة.


دراسة على حركيات عملية التجفيف لبعض ثمار الفواكة والخضر

احمد المشد، 2009

Download

الملخص العربى تهدف هذه الدراسة ٳلى دراسة تأثيرظروف التجفيف مثل المعاملات المبدئية وسمك العينات ودرجة حرارةهواء التجفيف ونوع المجفف (الأفران الصناعيه أوبالطاقة الشمسية) على ثوابت عملية التجفيف بالنسبة للتين والموز- البصل والثوم . تضمنت الدراسة النقاط الرئيسة الآتية: 1- تقديركل من الخواص الطبيعية والتركيب الكيميائى لعينات التين وتقدير التركيب الكيميائى لكل من عينات الموز والبصل والثوم. 2- دراسة حركيات عملية التجفيف وٳستخدام معادلة لويس و بيج لحساب ثوابت عملية التجفيف. 3- دراسة حركيات التغير اللونى أثناء عملية التجفيف بقياس قيم L, a, b وحساب قيم chroma, hue angel, total color change (∆E) وكذلك حساب قيم K, Ko بٳستخدام المعادلات first-order model, zero-order model على التوالى. 4- دراسة تأثير عملية التجفيف على الخصائص الحسية للعينات المجففة. 5- تقديرالمحتوى من ثانى أكسيد الكبريت والسكريات الكلية والمختزلة قبل وبعد عملية التجفيف بالنسبة لعينات التين فقط. 6- دراسة حركيات التغير بالنسبة لحمض الٳسكوربيك أثناء عملية التجفيف وتقديركل من ثوابت K, Koبٳستخدام first-order model, zero-order model بالنسبة لشرائح الموز فقط. 7- دراسة تأثير كل من درجة الحرارة وسمك العينات على المركبات المتطايرة بالنسبة لزيوت البصل والثوم للعينات الطازجة وكذلك المجففة وتقديرها بواسطة جهاز GC/MS. 8- ٳستخدام النماذج الرياضية المختلفة مثل هندرسون وهلسى وشانج- فوست وسميث وBET لتمثيل منحنيات الٳمتزاز المائى الحرارى moisture sorption isotherm لعينات التين والموز المجفف فى مدى نشاط مائى يتراوح) 0.11-0.85( على درجة حرارة الغرفة. 9- دراسة تأثيرعملية التخزين على خصائص المنتجات المجففة لمدة ستة أشهرعلى درجة حرارة الغرفة.


Effect of Some Processing Treatments on Chemical Constituents of Some Edible Mushroom

محمد جاد، 2009

Download

يعتبر عيش الغراب من الفطريات التي لها أهمية من الناحية التجارية لما له من قيمه طبية وغذائية وصحية عالية، فهو يعتبر مصدر جيد للبروتين وغني في محتواه بالكثير من الفيتامينات. واستخدم في هذه الدراسة نوعين من المشروم هما: البوتون (الأجاريكس) والمحاري (الأويستر). وتهدف الدراسة إلى دراسة تأثير الإشعاع وعمليات السلق والنقع والعمليات التصنيعية (التعليب والتجفيف) على المكونات الغذائية والكيمائية ونشاط بعض الإنزيمات فى عيش الغراب.والمعاملة بالإشعاع أدت الى إطالة فترة الحفظ (من 25 إلى 30 يوم) ،و حدوث انخفاض فى المحتوى من ( البروتين الخام، لسكريات الكلية الذائبة) ولكن المحتوى من فيتامين (ج) فقد زاد فى الفطرين محل الدراسة. ولم تكن هناك تغيرات ملحوظة فى المحتوى من المركبات الفينولية الكلية والفلافونويدات الكلية، ولكنه كانت هناك زيادة ملحوظة فى الكاروتينات الكلية. ولقد حدث انخفاض فى مستوى نشاط جميع الإنزيمات محل الدراسة فى العينات المشععة عنة فى حالة العينات الغير مشععة. وباستخدام عمليتي السلق والنقع قبل إجراء عملية التجفيف بنوعيه (الفرن والشمس) وأيضا التعليب حدث انخفاض ولكن بنسبة قليلة فى المحتوى من (البروتين الخام، والسكريات الكلية الذائبة والكاروتينات الكلية ) وحدوث فقد بنسبة كبيرة فى المحتوى من ( فيتامين (ج)، المركبات الفينولية الكلية، والفلافونويدات الكلية) فى كلا الفطرين محل الدراسة. بينما أدى استخدام طرق التجفيف الى حدوث زيادة فى المحتوى من المركبات الفينولية الكلية والفلافونويدات الكلية فى كلا الفطرين محل الدراسة. ولقد تسببت جميع المعاملات الى حدوث انخفاض فى مستوى نشاط جميع الإنزيمات (البولي فينول اوكسيديز، التيروزينيز، والبيروكسيديز) ، . ولكن فى حالة التجفيف والتعليب فكانت التغيرات فى نشاط انزيمى الفينيل الانين آمونيا لاييز والبروتييز طفيفة فى كلا الفطرين محل الدراسة. وكان محتوى فطر الاجاريكس من الأحماض الامينية الحرة و السكريات الحرة فكان اعلي منه فى حالة فطر الاويستر، ولقد وجد الحامض الامينى( جاما بيوتريك امينو أسيد) فى كلا الفطرين، وباستخدام المعاملات السابقة أدى الى حدوث فقد فى المحتوى من السكريات الحرة فى كلا الفطرين محل الدراسة.


كفاءة مستخلصات العرقسوس والخردل كمضادات للأورام السرطانية ومانعات نمو الميكروبات ومضادات أكسدة طبيعية

ناديه صالح، هبه بركات، 2009

Download

الهدف الرئيسي لهذة الدراسة هى الاستفادة من مستخلص كلا من العرقسوس و الخردل كمواد مانعة للأكسدة ولمنع نمو الميكروبات فى الأغذية ودراسة تأثير تناولها عن طريق الفم على صورة الدم ووزن الاعضاء فى فئران التجارب التى تم رفع مستوى الكوليسترول بها كما استهدفت ايضا دراسة تاثير هذة المستخلصات على سرطان الكبد و الثدى والقولون. اوضحت الدراسة ارتفاع محتوى الزيت و البروتين فى الخردل بالمقارنة بالعرقسوس بينما ارتفع محتوى العرقسوس من الالياف. اوضحت النتائج ارتفاع نسبة البوتاسيوم و الزنك فى الخردل و ارتفاع نسبة الكالسيوم فى العرقسوس . بتفريد محتوى المستخلص الايثانولى لكلا من العرقسوس والخردل من الفينولات وا لفلافونيدات وجد ان العرقسوس يحتوى على كمفيرول–حمض السيناميك- الابيجينين- الميرستين–كيومارين-الروتين بينما احتوى الخردل على ا لكمفيرول و الكورستين وحمض السيناميك. اشارت النتائج الى ان العرقسوس عالى المحتوى نسبيا فى كل من الفينولات الكلية والصابونين و الكلوروفيل و التانين بينما تميز الخردل باحتوائة على نسبة مرتفعة نسبيا فى الفلافونيدات و الكاروتين. أوضحت نتائج تقيم العرقسوس و الخردل كمضادات اكسدة طبيعية باستخدام عدة طرق مثل طريقة الميكروسوم -DPPH- الداى اوكسى ريبوز-الرانسيمات ان تأثير المستخلص الكحولى للعرقسوس اقوى من المستخلص المائى لكلا من العرقسوس و الخردل بجانب المستخلص الايثانولى للخردل . أوضحت النتائج أن تأثير المستخلص الكحولى للخردل كان اكثر فاعلية من العرقسوس باستخدام تركيزات 300 و600 و900 ملجم/مل فى تثبيط الميكروبات Bacillus Cereus Escherichia coli, Aspergillus niger, Saccharomyces cerevisiae باستخدام طريقة .inhibition zone بالنسبة للتأثير البيولوجى أثبتت الدراسة أن اضافة 500-1000 مللجم من المستخلص الكحولى لأى من العرقسوس أو الخردل عن طريق الفم /كجم من وزن جسم الفئران التى تم رفع مستوى الكوليسترول فى سيرم الدم فيها الى 254.6 مللجم/100 مل مع تغذيتها على وجبة اساسية أدى ذلك الى: حدوث انخفاض فى مستوى الكوليسترول الكلى و اللبيدات الكلية والجلسريدات الثلاثية مع حدوث تحسن فى وظائف الكبد لتلك الفئران. اوضحت الدراسة ان للمستخلص الكحولى للعرقسوس تاثير قوى على سرطان الكبد حيث كان تاثيره المميت لنصف عدد الخلايا السرطانية هو 16.1 ميكروجرام / مل بينما لم يكن لة اى تاثير على خلايا سرطان القولون بينما بلغ التاثير المثبط لمستخلص الخردل على 50 % من خلايا سرطان الثدى هو 19.5 ميكروجرام /مل. الكلمات الدالة: عرقسوس – خردل – مضادات أكسدة- مضادات ميكروبية – كوليستيرول - مضادات للأورام السرطانية.


تأثير إضافة لبن الصويا إلى دقيق القمح على التقييم الكيميائي والحيرى والحسي للبسكويت الناتج.

زينب شبيب، 2008

Download

المستخلص العربي إستهدفت الدراسة إمكانية الاستفادة من مسحوق لبن الصويا ولبن الصويا المتخمر ليحل محل جزء من دقيق القمح (استخلاص 72% ) للاستفادة من قيمته الغذائية العالية ومعرفة مدى تأثيره على جودة البسكويت النا تج. كما إستهدفت أيضا دراسة تأثير التغذية بالبسكويت الناتج على هشاشة العظام فى ﺇناث فئران التجارب منزوعة المبيض. ويمكن تلخيص أهم النتائج المتحصل عليها في النقاط الآتية: اضافة 15% مسحوق لبن الصويا أو لبن الصويا المتخمر أدى الى زيادة فى البروتين والرماد والعناصر المعدنية. بتقدير محتوى البسكويت من isoflavones (ميكرو جرام/ جم عينة) أوضحت النتائج أن البسكويت المحتوى على 15% مسحوق لبن الصويا المتخمر أعلى فى محتواه من daidzein و genistein من البسكويت المحتوى على 15% مسحوق لبن الصويا. أظهرت نتائج التقيم الحسى نجاح استخدام كلا من مسحوق لبن الصويا ولبن الصويا المتخمر بنسبة 15% فى انتاج البسكويت. وقد أظهرت نتائج التجربة البيولوجية أن التغذية على بسكويت يحتوى على 15% مسحوق لبن الصويا أو لبن الصويا المتخمر لم يؤثر معنويا على تركيزكلا من الكالسيوم والفوسفور فى السيرم سواء فى الفئران العادية أو الفئران منزوعة المبيض، على العكس حدوث زيادة فى قيم نشاط إنزيم الفوسفاتيز فى الفئران منزوعة المبيض مقارنة بنفس المجموعة عند تغذيتها على الوجبة الاساسية المحتوية على الكازين أو البسكويت الكنترول كذلك زيادة فى أطوال عظام الفخذ فى الفئران منزوعة المبيض التى تم تغذيتها على بسكويت يحتوى على مسحوق لبن الصويا أو لبن الصويا المتخمر بنسبة 15 % مقارنة بالفئران العادية لنفس المعاملات. كما حدث زيادة فى قدرة عظام الفخذ على تحمل الكسرفى الفئران العادية و الفئران منزوعة المبيض التى تم تغذيتها على مسحوق لبن الصويا أو لبن الصويا المتخمر مقارنة بالتغذية على البسكويت الكنترول. من جهة أخرى حدث زيادة فى قيم كلا من كثافة المعادن فى العظام وكثافة عظام الفخذ فى المجموعة منزوعة المبيض التى تم تغذيتها على المنتج موضع الدراسة مقارنة بنفس المجموعة عند تغذيتها على الوجبة الاساسية المحتوية على الكازين أو البسكويت الكنترول.


التأثير الكيماوى الحيوى للعناصر المغذية الصغرى على مرضى ذوى حالات خاصة

2008

Download

فى معظم دراسات علم الامراض الحديثة يمثل مرض السكر 10-20% من تعداد العالم فمثلا هناك 10 مليون امريكى يعانوا هذا المرض فى بولندا مثل الدول الاوروبية الاخرى تتراوح نسبة الوفيات النتاجة عن هذا المرض 2-6% . و فى هذه الدراسه تم تقسيم 60 فار تجارب الى عشرة مجموعات تحتوى المجموعة الاولى على الفئران غير المعاملة ( المجموعه الكنترول ) و التى تم التغذية على الوجبة الاساسية فقط المجاميع من الثانية الى العاشرة و التى تم اصابتها بمرض السكر عن طريق معاملة بمادة الاستبربتوزوتوسين( STZ) . و تعتبر المجموعة الثانية الكنترول للمجاميع المصابة بمرض( السكر و تم تغذية على الوجبة الاساسية فقط اما المجموعة الثالثة تم تغذيتها على الخبز البلدى الغير مدعم و تم تغذية المجموعة الرابعة على الخبز بلدى مدعم ب 3 مجم حديد على هيئة كبرتيات الحديدوز / 100 جم دقيق . بينما تم تغذية المجموعة الخامسة على 3 مجم زنك على هيئة كبريتات زنك و ذلك لكل 100 جم دقيق . تم تغذية المجموعة السادسة على وجبة مدعم 200 ميكروجرام كرميوم على هيئة كرميوم بيوكلنات / 100 جم دقيق . وتم تغذية المجموعة السابعة على و جبة من الخبز البلدى مدعم ب 3 مجم زنك بالاضافة الى 3 مجم حديد لكل 100 جرام دقيق و تم تغذية المجموعة الثامنة على وجبة من الخبز البلدى المدعم 3 مجم زنك + 200 ميكروجرام كرميوم / 100 جرام دقيق .بينما المجموعة التاسعة التى تغذت على الخبز البلدى المدعم بالكرميوم و الحديد و المجموعة العاشرة تغذت على الكرميوم و الزنك و الحديد تم الوصول الى النتائج الاتية :- اولا: النقص المعنوية فى مستوى جلوكوز الدم فى الفئران التى تم معاملتها بواسطة STZ بعد اربع اسابيع من تغذية الحيوانات الخبز البلدى المدعم بكروميوم و كان احسن مجموعتين هما الجموعة الثامنة و المجموعة العاشرة و هما 148.147 و Ld/mg على التوالى بينما بعد شهرين اعطت المجموعة الثامنة و العاشرة انخفاض معنوى عالى لمستوى الجلوكوز فى الدم مقارنة بالاكنترول و كانت قيمة الجلوكوز فى الدم 111 و 113.3 Ld/mg على التوالى . ثانيا : كان اعلى نقص معنوي فى الكولسترو ل فى سيرم الدم فى المجموعة العاشرة التى تم تغذيتها على الخبز البلدى المدعم بكروميوم مع الزنك و الحديد وتليها المجموعة الثامنة التى تغذت على خبز بلدى مدعم بالزنك و الكروميوم 80.05 و 82.6 Ld/mg على التوالى . ثالثا : و ضائف الكبد و كان نشاط انزيم GOT و GPT اعلى معنوية فى مجموعات المصابة بالسكر من 22.75 الى 33.49 مقارنة بالكنترول . أيضا و جد المجموعة التى تم تغذيتها على الخبز البلدى المدعم بالكروميوم و الزنك و الحديد و هى المجموعة العاشرةاعطى GOT 22.75 μ/mL و GPT كان 18.37 و كانت النتائج قريبة لمجموعة الكنترول . و ايضاء انخفاض GOT و GPT فى المجموعة الثامنة التى تم تغذيتها على الخبز البلدى المدعم بزنك مع كروميوم التى كان قيمتها 23.75 و 18.98 μ/mL على التوالى . رابعا : وظائف الكلى اعلى معنوية و تحسن فى نسبة اليوريا و اليوريك اسيد مقارنة بالكنترول و قد تغذت المجموعة العاشرة على خبز بلدى مدعم ب 200 ميكرجرام كروميوم مع 3 ملجرام زنك و 3 ملجرام حديد. خامسا : تم تقدير الانسلوين و كان احسن تاثير فى المجموعات العاشرة والثامنة و التاسعة والسادسة التى كانت قيمتها 1.3 و 1.33 و 1.48 و 1.45 L/mL على التوالى مقارنة بمجموعتى الكنترول و كان قيمتها 2.91 و 1.18 L/mL على التوالى . و كان اعلى نقص معنوى لانسولين فى بلازما الدم كان المجموعة العاشرة و الثامنة . اوضحت هذه النتائج فائدة تاثير عنصر الزنك و الكروميوم فى تدعيم الخبز لتحسين الحساسية الانسولين. سادسا : تم تحسين مستوى الهمجلوبين الدم فى المجموعات الرابعة و السابعة و التاسعة و العاشرة و كانت قيمتها 12.28 و 13.55 و 13.41 و 14.21 L/g على التوالى . و على جانب اخر تم نقص مستوى الهمجلوبين فى المجموعات الثالثة و الخامسة و السادسة و الثامنة و كان قيمتها 7.9 و 6.76 و 6.4 و 7.14 g100/g على التوالى . و نستنتج على اساس هذه النتائج ان تدعيم الوجبة بالحديد يحسن مستوى الهيمجلوبين بالدم فى فئران الدراسة . يمكن ان نقترح من هذه النتائج ان تدعيم الكروميوم و الزنك يحسن الحساسية الانسولين و الاعراض الامراض الفسيولوجية الناتجة عن مرض السكر . وايضا تدعيم الوجبة بكرميوم و الزنك و الحديد يحسن و ظائف الكبد و ظائف الكلى كرميوم فى السيرم و و رفع نسبة محتوى الهيموجلوبين فى الدم .


التأثير الكيماوى للعناصر المغذية الصغرى على مرضى ذوى حالات خاصة.

2008

Download

فى معظم دراسات علم الامراض الحديثة يمثل مرض السكر 10-20% من تعداد العالم فمثلا هناك 10 مليون امريكى يعانوا هذا المرض فى بولندا مثل الدول الاوروبية الاخرى تتراوح نسبة الوفيات النتاجة عن هذا المرض 2-6% . و فى هذه الدراسه تم تقسيم 60 فار تجارب الى عشرة مجموعات تحتوى المجموعة الاولى على الفئران غير المعاملة ( المجموعه الكنترول ) و التى تم التغذية على الوجبة الاساسية فقط المجاميع من الثانية الى العاشرة و التى تم اصابتها بمرض السكر عن طريق معاملة بمادة الاستبربتوزوتوسين( STZ) . و تعتبر المجموعة الثانية الكنترول للمجاميع المصابة بمرض( السكر و تم تغذية على الوجبة الاساسية فقط اما المجموعة الثالثة تم تغذيتها على الخبز البلدى الغير مدعم و تم تغذية المجموعة الرابعة على الخبز بلدى مدعم ب 3 مجم حديد على هيئة كبرتيات الحديدوز / 100 جم دقيق . بينما تم تغذية المجموعة الخامسة على 3 مجم زنك على هيئة كبريتات زنك و ذلك لكل 100 جم دقيق . تم تغذية المجموعة السادسة على وجبة مدعم 200 ميكروجرام كرميوم على هيئة كرميوم بيوكلنات / 100 جم دقيق . وتم تغذية المجموعة السابعة على و جبة من الخبز البلدى مدعم ب 3 مجم زنك بالاضافة الى 3 مجم حديد لكل 100 جرام دقيق و تم تغذية المجموعة الثامنة على وجبة من الخبز البلدى المدعم 3 مجم زنك + 200 ميكروجرام كرميوم / 100 جرام دقيق .بينما المجموعة التاسعة التى تغذت على الخبز البلدى المدعم بالكرميوم و الحديد و المجموعة العاشرة تغذت على الكرميوم و الزنك و الحديد تم الوصول الى النتائج الاتية :- اولا: النقص المعنوية فى مستوى جلوكوز الدم فى الفئران التى تم معاملتها بواسطة STZ بعد اربع اسابيع من تغذية الحيوانات الخبز البلدى المدعم بكروميوم و كان احسن مجموعتين هما الجموعة الثامنة و المجموعة العاشرة و هما 148.147 و Ld/mg على التوالى بينما بعد شهرين اعطت المجموعة الثامنة و العاشرة انخفاض معنوى عالى لمستوى الجلوكوز فى الدم مقارنة بالاكنترول و كانت قيمة الجلوكوز فى الدم 111 و 113.3 Ld/mg على التوالى . ثانيا : كان اعلى نقص معنوي فى الكولسترو ل فى سيرم الدم فى المجموعة العاشرة التى تم تغذيتها على الخبز البلدى المدعم بكروميوم مع الزنك و الحديد وتليها المجموعة الثامنة التى تغذت على خبز بلدى مدعم بالزنك و الكروميوم 80.05 و 82.6 Ld/mg على التوالى . ثالثا : و ضائف الكبد و كان نشاط انزيم GOT و GPT اعلى معنوية فى مجموعات المصابة بالسكر من 22.75 الى 33.49 مقارنة بالكنترول . أيضا و جد المجموعة التى تم تغذيتها على الخبز البلدى المدعم بالكروميوم و الزنك و الحديد و هى المجموعة العاشرةاعطى GOT 22.75 μ/mL و GPT كان 18.37 و كانت النتائج قريبة لمجموعة الكنترول . و ايضاء انخفاض GOT و GPT فى المجموعة الثامنة التى تم تغذيتها على الخبز البلدى المدعم بزنك مع كروميوم التى كان قيمتها 23.75 و 18.98 μ/mL على التوالى . رابعا : وظائف الكلى اعلى معنوية و تحسن فى نسبة اليوريا و اليوريك اسيد مقارنة بالكنترول و قد تغذت المجموعة العاشرة على خبز بلدى مدعم ب 200 ميكرجرام كروميوم مع 3 ملجرام زنك و 3 ملجرام حديد. خامسا : تم تقدير الانسلوين و كان احسن تاثير فى المجموعات العاشرة والثامنة و التاسعة والسادسة التى كانت قيمتها 1.3 و 1.33 و 1.48 و 1.45 L/mL على التوالى مقارنة بمجموعتى الكنترول و كان قيمتها 2.91 و 1.18 L/mL على التوالى . و كان اعلى نقص معنوى لانسولين فى بلازما الدم كان المجموعة العاشرة و الثامنة . اوضحت هذه النتائج فائدة تاثير عنصر الزنك و الكروميوم فى تدعيم الخبز لتحسين الحساسية الانسولين. سادسا : تم تحسين مستوى الهمجلوبين الدم فى المجموعات الرابعة و السابعة و التاسعة و العاشرة و كانت قيمتها 12.28 و 13.55 و 13.41 و 14.21 L/g على التوالى . و على جانب اخر تم نقص مستوى الهمجلوبين فى المجموعات الثالثة و الخامسة و السادسة و الثامنة و كان قيمتها 7.9 و 6.76 و 6.4 و 7.14 g100/g على التوالى . و نستنتج على اساس هذه النتائج ان تدعيم الوجبة بالحديد يحسن مستوى الهيمجلوبين بالدم فى فئران الدراسة . يمكن ان نقترح من هذه النتائج ان تدعيم الكروميوم و الزنك يحسن الحساسية الانسولين و الاعراض الامراض الفسيولوجية الناتجة عن مرض السكر . وايضا تدعيم الوجبة بكرميوم و الزنك و الحديد يحسن و ظائف الكبد و ظائف الكلى كرميوم فى السيرم و و رفع نسبة محتوى الهيموجلوبين فى الدم .


دراسة على تصنيع بعض الأغشية الطبيعية واستخدامها في تعبئة وتغليف المواد الغذائية

حسام الدين عبد الجواد، 2008

Download

أجريت هذه الدراسة بهدف تعظيم الاستفادة من مخلف كسب السمسم الناتج من صناعة زيت السمسم (السيرج) ومخلف السمسم الناتج بمرحلة الغربلة فى صناعة الطحينة البيضاء بهدف إنتاج مخبوزات عالية القيمة الغذائية حيث تم تقييم هذه المصادر من الناحية الكيماوية ومدى احتوائها على السموم الفطرية (الأفلاتوكسين)، كما تم إضافتها إلى دقيق القمح استخلاص 72% مع أو بدون دقيق الصويا منزوع الدهن بنسب متفاوتة لدراسة خواصها الربولوجية والتكنولوجية، كما تم تقييم المخبوزات المعززة (خبز القمح – بسكويت – بيتزا) كيمياوياً وحسيا واختيار أفضل تلك النسب والخلطات لتقييمها بيولوجيا على فئران تجارب مصابة بالسكر. تميزت المخلفات ودقيق الصويا منزوع الدهن بخلوهم من السموم الفطرية (الافلاتوكسينات). أوضحت النتائج أن محتوى كسب زيت السمسم كان مرتفعاً فى كلا من البروتين والرماد حيث بلغت 29.85% و 11.58% على التوالي بينما تميز مخلف السمسم ناتج مرحلة الغربلة لإنتاج الطحينة البيضاء بارتفاع محتواه من المستخلص الأثيري والبروتين (43.54%، 29.20% على التوالي). وخلصت النتائج لإمكانية استخدام تلك المخلفات مع دقيق الصويا منزوع الدهن بنسبة (1:1) لإنتاج مخبوزات ذات أهمية وظيفية.


123